استطلاع رأى

هل اعمار غزة سوف يمنع من دعم الطلبة الجامعيين

  • 106 (44%)
  • 61 (25%)
  • 55 (23%)
  • 20 (8%)
انتهى التصويت بتاريخ 2014-12-01
ضمن مشروع بسمة جمعية الملتقى التربوي تنظم يوماً ترفيهياً للأطفال لمدينة النور السياحية
2015-03-22 09:03:10

وسط أجواء من الترفيه والسعادة وترويحاً عن أطفال مشروع بسمة للدعم النفسي والاجتماعي المتضررين من الحرب على غزة ، نفذت جمعية الملتقى التربوي المشرفة على مشروع بسمة رحلة ترفيهية إلى مدينة النور السياحية للأطفال المستهدفين في المؤسسات الشريكة الخمسة في المنطقة الوسطى ، إضافةً إلى أمهاتهم وذويهم . تخللت الرحلة الترفيهية العديد من العروض الترفيهية والفقرات الاستعراضية التي قدمها الأطفال، كما احتوت على فقرات مميزة وزوايا عديدة منها زاوية الألعاب التفريغية, وزاوية ألعاب التلماتش, وزاوية الألعاب المائية وزاوية الرسم الجماعي, والزاوية الرياضية, اضافة لفقرة المهرجين واستعراض المواهب التي شملت تقديم قصائد شعرية وأغاني الراب واستعراض حركي من الأطفال حازت علي إعجاب وتفاعل المشاركين . بدورها أكدت أ. سلوى المناعمة - منسقة المشروع بأن هذه الأنشطة تأتي انسجاما مع فلسفة وسياسة المشروع ، والتي تهدف إلي التخفيف من الضغوطات النفسية الواقعة على الأطفال نتيجة الحرب على غزة والترويح عنهم ، مبينةً بأن هذا النشاط هو جزء من سلسلة أنشطة وفعاليات مشروع بسمة . وأوضحت بأن أهمية مثل هذه الأنشطة تكمن في رسالة المودة والاحتضان المؤسساتي للأطفال ، والتي من شأنها طمأنة المجتمع ككل بأن هناك من يحرص على سعادة ورفاهية أطفالهم ، متوجهةً بالشكر لمؤسسة التعاون على تمويل هذا المشروع الذي أدخل البسمة على أكثر من 300 طفل على مستوى المحافظة الوسطى . بدوره أكد المنشط أ. عمر زعيتر والذي تولى قيادة أنشطة الرحلة على حاجة الأطفال إلي مثل هذه الأنشطة والرحلات موضحاً بأنها تعمل علي التفريغ النفسي والانفعالي لحالة الحزن والألم التي اعتصرت قلوبهم والصدمات التي تعرضوا لها جراء الهجمات الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة . من جهته قال الأخصائي أ. مروان الإفرنجي وأحد المشرفين على الرحلة أن مشاركة الأطفال مع ذويهم في الأنشطة يُعد شكلاً من أشكال الدعم والإسناد لهم ، لأن الأطفال المستهدفين وأهاليهم في أمس الحاجة لمن يقف معهم ، كما أن حجم المشاركة في كافة الفعاليات الخاصة بالمشروع يُظهر بشكل واضح مدى تعاون ذوي الأطفال وحرصهم الشديد على مواصلة هذا المشروع . في نهاية الرحلة شكر أهالي الأطفال جمعية " الملتقى التربوي " والمشرفين على هذا اليوم الترفيهي ، معبرين عن تقديرهم وامتنانهم لكافة المحاولات التي تسعى إلى دعم أطفالهم والأخذ بيدهم لحياة طبيعية, وتوفير مساحات متعددة لهم للتعبير عن ذاتهم وتحقيقها وإدخال الفرح والابتهاج إلي قلوبهم.

اسم الموقع
اضف تعليق
دفتر الزوار
السابق التالي
 
image image

إشتـرك معنـا

وكـن على تواصل بكل جديد من الملتـقى